مقــال بعنوان الدعم النفسى للأطفــال بقلم القيادة التنموية شيرين حسين


الدعم النفسي للاطفال

 


تساهم وجود الكوارث والحروب والصراعات في حدوث بعض المشكلات النفسية للاطفال مما يؤثر علي نمو النفسي والاجتماعي  لديهم وليس الحروب والكوارث فقط التي تؤثر عليهم فقد يحتاج الطفل الي دعم النفسي عند حدوث عنف اوفقدان احد الاباء وتعد الاسرةالداعم الاساسي للطفل والخطوة الاولي في اييصال الدعم النفسي له فتجعله يصل الي مرحلة الصحة النفسية ولذلك نجد ان نقدم الاساليب لدعم الصحة النفسيه للاطفال
اولا اللعب العلاجي 
يعد اللعب العلاجي من الطرق المهمة في ايصال الدعم النفسي للطفل وخاصة عند الاطفال الذين يعانون من المخاوف والتوترات النفسية وهذا النوع من اللعب يساعد في تقليل الاضطرابات الانفعالات التي منها وهو وسيلة الطفل الي اكتشاف البيئة التي تحيط به
ثانيا النشاط البدني
يعد النشاط البدني من الاساليب المفيده جدا لتحسين الصحه النفسيه للاطفال فممارسة الرياضه تجعل الطفل يكتشف مواهب جديده وينميها ويزيد من عزيمته
ثالثا الاشغال اليدوية والرسم والتلوين 
تعتبر الاشغال اليدوية والرسم احدي الطرق التي من خلالها يعبر الطفل عن صراعاته الداخلية فمن خلال الرسم يعبر الطفل عن مشاعر بداخلة والرسم من الانشطة الممتعة عند الاطفال ويعمل علي تفريغ المشاعر الاحباط التي تواجه الاطفال وكذلك الاعمال اليدوية خصوصا عند الفتيات لانه تشعرهم بالانجاز وفرصة للتعبير عن انفسهم والتخفيف من الضغوط التي تحيط بهم

واساليب الصحة النفسيه للاطفال تساعد علي بناء اجيال اصحاء نفسين يساعدو في بناء الوطن لانهم شباب المستقبل فالاهتمام بهم اهتمام بالمستقبل

مقدمته مدرب انمائي /شيرين حسين

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.