كافح ذي روحك


حزن الروح هو نوع من السموى والرفعة
تخيل مفهوم كلمة _ صعبان عليك كذا
ها كذا احساس الارواح السوية _ يصعب عليها كينونة الحياة الدنيا بما فيها
ليس لاي سبب إلا لأنها غريبة عن هذا العالم
فالروح اصلا لا تنتمي لعالمنا
ربما نصيغها بالعامية ونقول أصلها مش من هنا
فقصة كفاح وتضحية الروح
انطلقت من عرض الإله الأمانة
وحملها الإنسان وكانت سكنتة وخلافتة الجنة
ولما خالف الإنسان امر الحق.. هبط للأرض
وهنا لم تفارقه الروح علي الرغم من سموها
لذالك غربتها عن هذا العالم يجعل حزنها
في الارض سمو وحب وعشق ووفاء لعالمها_____
ويكون حزنها ايضا ممذوج بالرضا والسكينة
والاستسلام والامتثال لقضاء الله
فهو احساس اجمل من أن يوصف
تستشعرة قلوب المؤمنون حقاً بأن للكون خالق
وإليه نحن راجعون
لنعود لقولنا ونقول بتعبير عالمنا عن الروح
أن الدنيا لا ترضي غرور الروح وتظلعاتها ولا تشبع رغباتها..................

وما هو اعظم أن الحكمة الإلاهية اقضدت أن تكون أول من استسلم لمراد الله
هي الـــــــــــــــــــــــــــــــــــــروح
فغادرت عالمها وهبطت مع الإنسان إلي الارض والتي هي في اصلها روح الله
لتقول في مجمل استسلامها ......... أولاً_أن الله هو الحق
لذالك اجتمع القضاء والاستسلام معاً. القضاء من الله والاستسلام من روح الله.
ثانياً_ لتحق العبودية فكل ما دون الله عباد ..ولوكان فيهما ألهة إلا الله لفسدتا.
وثالثا_ ورابعا _ وتاسعا _ وتقول لنا الكثير الذي لا ينتهي.....

وإخيراً ليكون لنا المثل كيف أن روح الله استسلمت لأمر الله
وكيف أن روح الله لا تجد في نفسها حرج مما قضي الله
وعلي النهج يكون المراد
_ فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (65)
ألا يكفيك بأن الله قبل أن يأمرك بالسموا بالروح والنفس ليكتمل الإيمان
كأن له الكمال سبحانة وتعالي فهو الحق لا إله ألا هو صدق إذ قال
لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا ۚ فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ (22)

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.